الشهادات المرضى

تــم نقــل علــي إلى مكتــب مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل في أبو ظبي بعد شــهرين من ولادته.

وســط إقامته، تم تســوية القضايا العملية لدى الطفل بشــكل فعال و يســتطيع علي  حاليا أن يصل و يمســك و يلعــب بــكل ألعابــه  بــدون أي مثيرات خارجية. تم إخراج علي من المركز على نحــو فعال ولا يزال يزور مركز كامبريدج للرعايــة الطبيــة وإعــادة التأهيل في العيادات الخارجية ذات الصلة ليخضع لجلســات العلاج الطبيعي.                     علي نعمان الأنصاري​

“ذهبت إلى مستشفى العين لإجراء عملية جراحية، وبعد ذلك تم نقلي لإعادة تأهيلي في مركز كامبريدج. أشعر بالتقدم كما أنني أخضع يومياً كل صباح لجلسات العلاج.  بصراحة الجميع هنا إيجابي، ولديهم طرق سلسة بإتباعهم إجراءات فعالة للتواصل مع مرضاهم، وهم يعرفون جيداً ما هو مطلوب في نهاية الأمر وما يحتاج إليه المريض. بعد كل شيء، كان وضعي بحاجة إلى الصبر والعزم، لا شيء يأتي بطريقة سهلة أو سريعة، ولكن دعونا نعتمد فقط على الله ونأمل أن نبقي أنفسنا متحمسين”.                        -أحمد الشامسي

“تم قبولي في هذا المركز من قبل «ثقة»  حين كان لدي اضطراب في الصحة، إلى حد لم أستطع الوقوف على بلغت أنني بحاجة ُُقدمي حتى لم أتمكن من استخدام يدي، وكان جسدي في حالة ركود. بعد عمليتي الجراحية أ إلى العلاج الطبيعي، وإعادة التأهيل. الحمد لله، لقد تحسنت، واكتسبت مهارات المشي مرة أخرى، ومساعدة نفسي على التحرك. وعلاوة على ذلك، في مركز كامبريدج للرعاية الطبية وإعادة التأهيل يعمل الموظفون بالتعاون مع المرضى مما يجعلنا نشعر بأننا منتجون وسعداء جراء التدريبات التي نخضع لها والجهود التي نبذلها”.                                                                - ناصر علي ناصر العلوي

يقول والد عبد الله: “شعرنا بالفرق عندما جاء عبد الله إلى المركز، كيف تحسنت صحته بشكل  أن حالته الصحية كانت سيئة من قبل. ولكن الآن، والحمد لله، تظهر ًأفضل بكثير مع برنامج إعادة التأهيل،  خاصة صحته تحسناً ملحوظاً”.                                              - عدنان الجنيبي

“منذ أن تم إدخالي المركز كامبريدج الطبي، تلقيت العلاج الطبيعي الأفضل وماكنت بحاجة إليه من المعالجين، مظهرين كامل التعاون والمساعدة، وتم منحي النصائح وطرق العلاج اللازمة للعودة للمنزل بكامل قدرتي. ساعد فريق الممرضات برحلة تأهيلي بشكل رائع من خلال إعطائي الأدوية في الوقت المحدد وتقديم الرعاية الكاملة بكل ود ومحبة. وتجاوبهم السريع بفائق الاحترام وبلا أي تذمر. وأود أن أشير إلى تعاون الموظفين العاملين في المركز متميزين بابتسامتهم التي لم تفارق وجوهم طوال تواجدي. وكانت الحركة بين الغرف والعلاج سهلة وسلسة دون أي صعوبات بفضل أعضاء فريق المركز “.

- حمد الزعابي 

 

"الحمد لله، عمليتي في (توام) كانت ناجحة، وبعد ذلك تم قبولي في مركز كامبريدج، ً والحمد لله واصلت التقدم بمراحل نحو صحة بدنية أفضل. وأود أن أتوجه 4 واستمرت رحلة التأهيل هنا لمدة بالشكر لمؤسسي المركز، وجميع موظفيه والممرضين والمعالجين والأطباء الذين عملوا على تقديم الرعاية الطيبة، واصلين الليل بالنهار  يومياً على مدار الساعة دون شعوري  بالانزعاج أو المضايقة. فالجميع يقدمون أرقى إجراءات الرعاية بغاية الكرم واللطف”.                                                                                  - محمد الجنيبي 

 

“في في البدء كان لدي مخاوف حول عدم تأقلم والدي في مركز كامبردج أو أن يتأثّر نفسيا. لكن، الحمدلله، حين تعرفت على المركز عن قرب، تلاشت جميع مخاوفي وشكوكي.”

- ماجد المقبالي

“تحسنت صحتي بشكل ملحوظ عندما تلقيت العلاج في مركز كامبردج. في البدء لم يكن في استطاعتي رفع ذراعي أو أصابعي مهما حاولت. الآن أستطيع تحريك أصابعي وكتفي بشكل طبيعي، كما يمكنني الوقوف والسير بضع خطوات.”

- خليفة النعيمي

“كنت في ألمانيا عندما سمعت لأول مرة بمركز كامبردج وطلبت ان اتلقى العلاج فيه. الحمدلله كان العلاج منظما وفعالا وأكثر الأشياء التي أحببتها هي الأجهزة المتوازية لأنها تمكنني من الوقوف والسير، كما أن العلاج باستخدام بركة السباحة كان فعالا حيث ساعدني على الوقوف بمفردي من دون أي مساعدة.”

- محمد الجعيدي